in

ما هي الأسئلة الأكثر شيوعاً في مقابلات العمل وكيف تجيب عنها بطريقة صحيحة


عندما تتقدم لوظيفة جديدة ويتم تحديد مقابلة العمل فسوف تبدأ هنا مرحلة غريبة من التقلبات النفسية التي تتبع أول لحظة لقراءتك أو سماعك خبر تحديد موعد المقابلة, فأولاً سوف تشعر بالفرح والسرور لأن طلبك قد تم النظر فيه مبدئياً, ولكن تدريجياً سوف يتحول هذا الفرح إلى توتر وقلق بسبب خوفك من إجابة خاطئة أو سؤال خادع يودي بطلبك الوظيفي إلى قائمة الطلبات المرفوضة, خاصةً إن كانت هذه الوظيفة هي وظيفة أحلامك التي سوف تبذل قصارى جهدك لكي تحصل عليها.

وطبعاً لابد أن ننوه أن سيرتك الذاتية هي من أهم العوامل التي تلعب دوراً مهماً في زيادة فرص حصولك على المقابلة وأيضاً في فرص نجاحك في هذا المقابلة.

وفي موضوعنا اليوم سوف نتكلم عن أكثر الأسئلة شيوعاً في مقابلات العمل وكيف نجهّز مسبقاً للإجابة عنها بشكل جيد وبدون ارتباك أو إجابات خاطئة.

الأسئلة الأكثر شيوعاً في مقابلات العمل:

تحدث عن نفسك:

عندما توجه إليك هذه العبارة لاتتحدث عن أشياء خارج الوظيفة ولا تذهب بخيالك بعيداً، تحدث عن طموحاتك وأهدافك وعن الإنجازات الرائعة التي حققتها في حياتك، تحدث عن التطوير المهني والشهادات التي حصلت عليها، وكذلك تحدث عن أخلاقك وأمدح نفسك، تحدث عن النقاط الإيجابية وابتعد عن كل ماهو سلبي وغير جيد بما فيه الكفاية.

لماذا تقدمت لهذه الوظيفة:

عندما يوجه إليك هذا السؤال تحدث عن حبك مجال الوظيفة وتحدث عن طموحاتك وأهدافك في العمل الوظيفي وتحدث عن إجادتك للعمل الوظيفي وعن مميزات الشركة التي تقدمت لها، وأنك ترغب منذ زمن أن تعمل في هذه الوظيفة وتحدث عن الأشياء التي سوف تفعلها عند الحصول على هذه الوظيفة، وتحدث عن كل إيجابيات الوظيفة.

لماذا يجب علينا اختيارك أنت بالتحديد:

كن واثقًا بنفسك، وتحدث عن انك سوف تنجز أموراً كنت تتمنى أن تنجزها سابقًا وسوف تحققها في هذه الشركة إذا ما أتيحت لك الفرصة وتحدث عن إتقانك لعملك وعن مواهبك الوظيفية عن تميزك عن غيرك بما تمتلكه من صفات وظيفية وأخلاقية جيدة.

حاول أن لاتنطق بكلمة سيئة عن نفسك وأن تدرس هذا الموضوع جيدًا قبل الذهاب لمقابلة العمل، فأنت من يحدد سيتم اختياره أم لا بأسلوبك ولباقتك وحُسن استخدامك للكلمات.

لماذا تركت وظيفتك السابقة:

 هذا السؤال يُبنى عليه إجابات كثيرة، فإذا عبت في وظيفتك فأنت لا تهتم بها بشكل جيد، وإذا أظهرت عيبًا في الشركة فأنت ربما تفعل ذلك مع شركتك الجديدة، والأَولى أن تجيب عن هذا السؤال بعدة أسالبب:

  • أبحث عن مكان أفضل بالرغم من أن الشركة التي كنت اعمل بها جيدة ولكنني أبحث عن تطويرات أكثر واهتمامات أكثر لكي أطور من حياتي الوظيفية.
  • أريد توظيف قدراتي في مكان أعلى لأنني بحاجة إلى وظيفة في مكان يقدر مهاراتي.
  • مكان العمل بعيد عن سكني.
  • ربما تذكر أعذارًا أخرى ولكن لاتظهر عيبًا فيك او في الشركة التي كنت تعمل بها.

 ماهو النجاح في نظرك:

لتكن إجابتك واسعة في هذا السؤال، فالنجاح نسبي ويختلف من مكان أو زمان لآخر, وأيضاً يختلف من شخص لآخر ومن وظيفة لأخرى, ولكي تجيب عن هذا السؤال بشكل جيد, فكر في شخص ناجح في مجالك, وتكلم عن الإنجازات التي قام بتحقيقها وكأنها أهدافك الفعلية حتى وإن لم تكن.

اذكر مشكلة تعرضت لها وكيف تعاملت معها:

عُد بذاكرتك للوراء وتذكر مشكلة حدثت معك في عملك السابق وكيف نجحت في حل هذه المشكلة، مثلا مشكلة كيف استطعت توصيل الشركة لمبيعات أعلى أو تقييمات أعلى من العملاء بعد فترة من الركود.

لا تجيب بأنه لم يحصل معك مشاكل مسبقاً ولا تذكر أي مشاكل عائلية أو خاصة ليس لها علاقة بخبراتك السابقة.

كيف تتعامل مع الضغط الوظيفي:

لابد ان تُبدي مدى قوتك وقوة تحملك لجميع المشاكل وجميع الضغوطات في العمل سواء في ساعات العمل أو في عملية إتقان العمل وكذلك تعايشك مع زملائك و رؤسائك في العمل، فأنت غير عصبي بالمرة وتتحمل الأعباء الوظيفية حتى لو كلفك مديرك في العمل بوظائف إضافية فأنت تتقبل هذا بشكل رحب، حاول أن تظهر أنك إنسان تعمل ولا تحب الكسل وتعتبر العمل رسالة مقدسة وتحاول أن تجتهد في هذه الرسالة لإثبات نفسك.

ماهي نقاط قوتك:

تحدث عن نقاط قوتك وعن أهم المميزات التي تميزك في موهبتك الوظيفية، واذكر كم إنجاز حققته بسبب هذه النقاط القوية فيك، كن ماهرًا في سردها وذلك لكي تُشعر صاحب الوظيفة بأنك أفضل من غيرك وتستحق بجدارة هذه الوظيفة، نقاط القوة قد تكون في الشخصية أو في إنجازات العمل أو في شئ جديد وعمل معهم أدى لوصول الشركة للنجاح في مجالها.

ماهي نقاط ضعفك:

كن ماهرًا في الرد على هذا السؤال, فلا تتحدث ابدًا عن أي نقاط تخص الوظيفة التي تتقدم لها يمكنك الحديث عن شئ آخر أو موضوع لايمت بصلة لهذه الوظيفة، فمثلا تحدث عن عدم إجادتك للأعمال الميكانيكية إذا كان هذا الامر لا يتعلق بالوظيفة المتقدم لها ولا تتحدث عن شئ متعلق بالوظيفة مثل عدم إجادة اللغة الإنجليزية أو ما شابه.

تحدث عن أهدافك المستقبلية:

عند الإجابة على هذا السؤال اذكر الأهداف الوظيفية فقط وللا تذكر الأهداف الاجتماعية والعائلية مثلاً، تحدث عن المهارات التي تتمتع بها وتتمنى أن تستغلها في هذه الشركة لتحقق إنجازات كبيرة ومميزة لك وللشركة ولفريق العمل.

أين ترى نفسك بعد 5 أو 10 سنوات:

السؤال المكروه لدى الجميع, وهو فعلاً سؤال خادع وذكي يحتاج إلى تفكير مسبق لإجابة دقيقة خالية من الأخطاء التي من الممكن أن تكون سبباً في رفض طلبك الوظيفي. فيمكنك أن تتحدث عن الطموحات والخبرات التي تتوقع أنك سوف تحصل عليها خلال هذه المدة, وفكّر بشكل واقعي في مسيرتك المهنية المستقبلية في هذه الشركة, وكيف أنه من الممكن أن تتطور من موظف إلى مدير قسم خلال هذه السنوات.
ولكن طبعاً ضمن هذه الشركة التي تتقدم لها, وإياك أن تجيب مثلاً بأنك تطمح لتحصل على فرصة عمل في شركة أكبر أو أنك ستسافر إلى بلد آخر على سبيل المثال.

قبل التقدم لمقابلات العمل ينبغي عليك أن:

  • أن تكون مستعدًا للإجابة عن جميع الأسئلة، وفي الغالب هذه الأسئلة ستكون نفس الأسئلة التي طرحناها في موضوعنا هذا، ولكن بصياغة أخرى، لذلك كن على أتم الإستعداد لهذه الوظيفة.
  • أن ترتدي ملابس أنيقة.
  • أن تكون مبتسم الوجه متقبل لأي إنتقادات على ألا تسيء لك شخصيًا.
  • أن تصل في الموعد المحدد أو قبل بربع ساعة, وإياك أن تتأخر.

أخطاء شائعة في الإجابة عن أسئلة مقابلات العمل:

  • التحدث عن أمور خارج المجال الوظيفي التحدث عن الحياة العائلية والشخصية.
  • ذكر مساوئ المدير السابق أو الشركة السابقة.
  • عدم ذكر الأهداف التي سوف يقوم بفعلها في الوظيفة الحالية.
  • الظهور بوجه عابس غير متقبل للأسئلة.
  • عدم الإجابة عن الأسئلة أو الإجابة بـ “لا أدري”.
  • الحديث بتكبر وغرور وعدم اللباقة في الرد والرد الغير سليم الذي يزعج صاحب العمل أو مدير الموارد البشرية.
  • الخوف والارتباك عند الرد عن الأسئلة, علماً أننا جميعاً نعاني من التوتر أثناء مقابلات العمل.


Written by Asmaa Mohmad

تعلم الفوتوشوب photoshop

تعلم الفوتوشوب من الصفر حتى الاحتراف عن طريق هذه المصادر والكورسات المجانية والرائعة

أم تقابل ابنتها المتوفاة عن طريق الواقع الافتراضي

فيديو | أم كورية تلتقي بطفلتها المتوفاة عن طريق تقنية الواقع الافتراضي!