in

10 عادات ينصح بها الأشخاص الناجحون ورواد الأعمال

10 عادات من حياة الناجحين.

عادات ينصح بها الأشخاص الناجحون ورواد الأعمال


لابد أنك سمعت كثيراً عن تجارب ناجحة تميز بها الناجحون في حياتهم. ولعلك تسائلت يوماً ما هو إسلوب الحياة الذي يتبعه الناجحون؟ و كيف أصبح ناجحاً؟

والسؤال هنا: ما هو النجاح؟
هل النجاح أن تصبح ثرياً؟ هل النجاح أن تدرس الدكتوراة مثلاً؟ أم النجاح أن تشغل منصباً قيادياً في أكبر الشركات؟
والحقيقة أن النجاح بكل بساطة هو تحقيقك لهدفٍ قمت بالتخطيط له مسبقاً.

فمثلاً إن كان هدفك أن تشغل أعلى منصب في شركتك، وفي الطريق تسلقت إلى قمة إفرست، فأنت لم تنجح بعد.
إذن فكيف تنجح في الوصول إلى الهدف الذي حددته من قبل؟

قام الكاتب “أندرو فيريبي” بمقابلة أكثر من 400 شخصاً من الناجحين والمؤثرين من العلماء والمفكرين ورواد الاعمال،
مثل البليونير “جيف هوفمان” و “أيلون ماسك” مؤسس “تسلا موتورز” و”غاري فينيرشوك” “جرانت كاردون” و”روبرت كريني”،يسألهم عن عاداتهم اليومية التي يوصون بها.

والغريب في الأمر أنهم اشتركوا جميعاً في عاداتهم اليومية!

إليك أهم 10 عادات يوصي بها الأشخاص الناجحون:

1- الأشخاص الناجحون يعتنون بصحتهم:

العناية بالصحة الأشخاص الناجحون


الشخص الناجح كثير العمل، وبالتالي فهو أكثر استهلاكاً لطاقته، لذلك فأهم قاعدة يتبعها الأشخاص الناجحون هي الاهتمام بصحتهم.

لن يغنيك المال عن صحتك ابداً، فلا تهمل فيها على حساب العمل.

الغ الطعام السريع من نظام أكلك.

أكثر من الخضروات والفواكه على مدار اليوم وأيضاً شرب الماء يعمل على تحسين صحتك وإنتاجيتك بصورة لن تتخيلها. فلا تفرط في هذه الخطوة.

ففي النهاية بقائك في صحة جسدية وعقلية جيدة سيجعلك تعمل في أحسن حالاتك.

2- الأشخاص الناجحون يبدأون يومهم باكراً:

الاستيقاظ باكراً رواد الأعمال


لعلك تسائلت يوماً كيف ينجز هؤلاء الأشخاص الناجحون أعمالهم هذه في نفس الـ 24 ساعة التي تملكها في يومك ومع ذلك لا تتمكن من إنجاز كل مهامك!
في دراسة أثبتت أن 90% من الأشخاص الناجحين يبدأون يومهم قبل السادسة صباحاً!

وأجمع العلماء أن الساعات القليلة الباكرة هذه تضيف متسعاً من الوقت إلى يومك. فبدلاً من أن تبدأ يومك في العاشرة صباحاً وتتزاحم المهام في وقت ضيق خلال اليوم، إن استيقظت في السادسة صباحاً على سبيل المثال ستكون فرصة إنجازك للمهام أكبر.

إضافة إلى أن وقت الصباح الباكر هو أفضل وقت تتنزل فيه الأفكار النيرة حيث صفاء الذهن، وبالتالي يصبح لك أكثر قدرة استيعاب.
لذلك يبدأ أغلب الناجحين ساعاتهم الباكرة هذه في التخطيط لبقية اليوم.

كيف تفعل ذلك:
دعك من السهر وخذ قسطاً كافٍ من النوم ليلاً.
أفضل وقت للنوم هو بين العاشرة ليلاً والسادسة صباحاً وهو ما يقرره الأطباء من 6-8 ساعات.

3 – يولي الأشخاص الناجحون اهتماماً بالعناية الشخصية:

العناية الشخصية الأثرياء


تأتي أهمية العناية الشخصية في مقدمة اهتمامات الأشخاص الناجحين، بل أن البعض يحدد لها إسلوب حياة محدداً.

وهي معنية بنظام الأكل والتمارين الرياضية والنظافة الشخصية.

فعندما سأل “أيلون ماسك” المدير التنفيذي ل”تسلا موتورز Tesla” و”سبيس اكس SpaceX” عن العادة التي كان لها تأثير ايجابي على حياته جاوب بكل إيجاز “الاستحمام”.

4- يعمل الأشخاص الناجحون على تنظيم مهامهم:

تنظيم المهام الأشخاص الناجحون


من أهم ما يميز الناجحون هو التنظيم.

ينصح “جاك دورسي” شريك مؤسس موقع تويتر، باستغلال يوم الإجازة الأسبوعية في تخطيط المهام الاسبوعية التي ستقوم بها في خلال الأسبوع.

كما ينصح “جويل براون” مؤسس موقع Addicted2Success.com بتخطيط المهام اليومية في الساعة الأخيرة قبل النوم، حتى تستيقظ وقد حضرت مسبقاً ما ستفعله خلال اليوم. 

هذا يمنحك متسع من الوقت والفكر للتنفيذ بدلاً من إضاعة الساعات الأولى من كل يوم في تذكر ماذا كان لديك من مهام.

كيف تفعل هذا:
رتب أولوياتك وحدد قائمة بمهامك اليومية، و الإسبوعية فهذا يساعدك كثيراً على الوصول لأهدافك طويلة المدى.
كما يمكنك الاستعانة بتطبيقات الهاتف في عمل قائمة مهام مثل Trello و wunderlist
فهذا سيجعلك أكثر  تركيزاً على مهام يومك كما أنه يمنحك إحساساً بالإنجاز عندما تنتهي من عملٍ وتقوم بشطبه من القائمة.

5- لا يؤجل الأشخاص الناجحون وقت التنفيذ:

وقت التنفيذ رواد الأعمال


مهم جداً أن تنظم وتخطط وترتب أولوياتك، ولكن بدون التنفيذ لا تكون الخطة إلا مجرد حلم!

ينصح “جيمس كلير” بأن تبدأ على أيه حال، قبل أن تشعر بأنك في كامل استعدادك.
لا تنتظر الظروف تتهيأ لتبدأ في أمر ما، بل ابدأ واصنع أنت الظروف المناسبة.

على الرغم من أن الفكرة تبدو غريبة ولكن التفكير الزائد في شيء يعطل من تنفيذه بل ويجعل عقلك يختلق أسباباً لعدم تنفيذه، والخطير في الأمر أنها تكون أسباباً مقنعة.

6- يتبنى الأشخاص الناجحون تفكيراً إيجابياً تجاه أنفسهم وحياتهم:

التفكير الإيجابي الأشخاص الناجحون


يظن البعض -خطأً – أن التفكير الإيجابي يأتي كنتيجة للنجاح، ولكن الحقيقة أن التفكير الإيجابي هو المسبب الرئيسي للنجاح.

وفي هذا يشير “جويل براون” إلى أن الامتنان و التحدث إيجابياً إلى النفس يعد من أهم الأولويات في حياة الأشخاص الأكثر نجاحاً.

لا يتعلق الأمر بمجرد الشعور بالإمتنان ولكن بأسباب هذا الشعور. ذكر نفسك دوماً بالأسباب التي تجعلك تشعر بالإمتنان فهذا يزيد من تعميق الشعور.

7- بناء شبكة علاقات هو أفضل ما يفعله الأشخاص الناجحون:

العلاقات الاجتماعية رواد الأعمال


يعلم الأشخاص الناجحون قيمة العمل الجماعي والتعاون ومشاركة الأفكار مع الآخرين، الشيء الذي لن يتأتى إلا عن طريق بناء شبكة علاقات قوية.

يقول “توماس كورلي” أن 79% من الأشخاص الأثرياء يقضون 5 ساعات شهرياً على الأقل في مشاركة الآخرين وتبادل الأفكار معهم.

وكرائد أعمال تكون شبكة العلاقات هي أهم أداة بالنسبة لك.
حيث مقابلة العديد من أصحاب المشاريع ورواد الأعمال الآخرين والاستفادة من أفكارهم، فإنك لن تعلم متى ستقابل عميلك القادم! كما أنه من الأسهل أن تعمل مع شخص تعرفه مسبقاً عن أن تعمل مع شخص غريب.

8- يتميز الأشخاص الناجحون بإدارة الموارد المالية:

إدارة الموارد المالية الأثرياء


وإدارة الموارد المالية هنا لا تعني البخل إطلاقاً، ولكن تعني الاقتصاد في الأموال والموارد المختلفة، وذلك عن طريق تجنب إهدار المال في ما يزيد عن الحاجة، فالأشخاص الناجحون يتجنبوا التبذير تماماً.

تعلم الفرق بين “ما تحتاجه” وبين “ما تريده”، فالاحتياجات تأتي أولاً. 
هذه المهارة ستعلمك الإدخار وبالتالي النجاح المالي.
فأغلب الناجحون يتقنون النجاح المالي.

9- يخصص الناجحون وقتاً للقراءة:

القراءة الأشخاص الناجحون ورواد الأعمال


لم يختلف شخصان ناجحان على القراءة، فهي توسع المعرفة بشكل هائل.
لمن لازال يتسائل عن أهمية القراءة، انظر إلى البليونيرة “جي كي رولنج” حيث قالت أنها اعتادت ان تقرأ “أي شيء” منذ كانت طفلة.
وتضيف “رولنج” قائلة :”اقرأ كثيراً على قدر المستطاع، فلن يساعدك شيء في حياتك مثل القراءة”.

10- التعلم من الآخرين:

التعلم من الأخرين الناجحون


يعلم الأشخاص الناجحون جيداً أنه لن يبلغ أحداً تمام العلم، لذلك لا ترى ناجحاً يضيع فرصة للتعلم من الآخرين، لذلك فهم دوماً أكثر الناس انفتاحاً على التعلم.

يشمل ذلك طلب المشورة من الخبراء أو بتعلم مهارة جديدة أو استكمال دراستهم أو ببساطة سماع وجهات نظر الآخرين.
عود نفسك أن تسأل لتتعلم وليس مجرد فضول .

والأهم بين هذه العادات هي أن تطبق ما ينسابك فليس معنى أن “ريتشارد برانسون” يستيقظ ويقوم بالتمارين الرياضية أنه عليك أيضاً أن تفعل مثله ولكن قد تجد نشاطك الصباحي في جلسة تأمل مثلاً.
وهناك أيضاً من يلجأ إلى القراءة في وقت راحته، البعض يقضي راحته في التأمل، البعض الأخر في مشاهدة فيلماً.
إذن فالفكرة هنا أن تأخذ المعنى وتوظفه في يومك بما يتناسب معك..

كما أن الأمر برمته ليس في الفعل الذي تقوم به، ولكن في الإستمرارية على تنفيذ هذا الأمر.

Written by Guest

Comments

Leave a Reply

2 Pings & Trackbacks

  1. Pingback:

  2. Pingback:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
ربح المال التصوير الفوتوغرافي

كيف تربح المال من التصوير الفوتوغرافي عن طريق الانترنت

اختبار Duolingo دوولينجو في اللغة الانجليزية – عن بعد ومن منزلك وبشهادة معتمدة