in

قصة نجاح جيف بيزوس أغنى رجل في العالم

قصة جيف بيزوس اغني رجل في العالم

من موظف عادي إلى أغنى رجل في العالم… كيف تمكن جيف بيزوس من تحصيل أكثر من 175 مليار دولار؟

كيف استطاع تحويل شركة صغيرة لبيع الكتب عن طريق الانترنت إلى عملاق مواقع التجارة الالكترونية؟

وراء العديد من  رجال الأعمال قصة بداية ونهوض مميزة جعلت منهم مشاهير وملهمين لكل من يحلم بالنجاح والثروة. وهذا هو الحال بالنسبة لجيف بيزوس صاحب مؤسس شركة امازون الشهيرة في التسوق والتجارة الالكترونية, والذي أصبح معروفاً في تحطيم الارقام القياسية كأغنى رجل في العالم بثروة وصلت في هذا العام إلى أكثر من 202 مليار دولار, ولكن بعدها هبط هذا الرقم إلى حوالي الـ 175مليار دولار, وذلك بسبب أزمة كورونا وتأثيرها على الاقتصاد العالمي.

جيف بيزوس jeff bezos


حياة جيف بيزوس قبل امازون:

نعم لا تتعجب، فقد بدأت تلك المسيرة الضخمة بمجرد جراج منزله المكون من غرفتين فقط، وذلك كان في عام 1980 عندما قرر جيف بيزوس أن يستقيل من وظيفته، وكان يعمل في ذلك الوقت في شركة مالية في ذلك الوقت.

وتلك الخطوة الجرئية قام بإتخاذها بعد ما قرأ في نشرة الأخبار أن معدل إستخدام الشبكة العنكبوتية في ذلك الوقت يزداد بمعدل ضخم جداً، وصل إلى  ما يزيد على 2250% في كل عام!

قد يعجبك أيضاً: 5 شخصيات ناجحة وملهمة بدأت من الصفر

jeff bezos جيف بيزوس

ولكن في بداية المشروع فلم يجد جيف أي مصدر لتمويل تلك الفكرة المجنونة في ذلك الوقت، فلجأ إلي أن يقوم بالبحث عن مستثمرين في ذلك المشروع، وبدأ بالأصدقاء المقربين ولكن لم يجد من يقف بجانبه.

ثم أخبر والديه فوافقا على تلك الفكرة، وقاما بإقراض جيف مبلغ والذي كان يُعتبر كبير في ذلك الوقت وهو 100 ألف دولار.

وكثيراً ما كان يقول جيف في عدد كبير من لقاءاته أن ذلك المشروع مر عليه الكثير من الأوقات التي كان سينتهي فيها قبل أن يبدأ حتى.

بداية مسيرة جيف بيزوس من كراج:

بدأت مسيرة جيف بيزوس الضخمة من مجرد كراج منزله المكون من غرفتين فقط، وكان ذلك في عام 1994 حينها قرر جيف بيزوس أن يستقيل من وظيفته وأن يتفرغ إلى مشروعه الخاص.

دخل جيف بيزوس عالم التجارة الالكترونية وكانت أول خطوة له أن بدأ ببيع الكتب عن طريق الانترنت, حيث كانت هذه بذرة موقع أمازون الشهير.

وفي بداية المشروع بحث بيزوس عن مستثمرين من معارفه وأصدقائه لدعم فكرته وزيادة رأس المال, ولكن لم يحالفه الحظ, حيث لم يدرك أصدقائه أن هذه الموقع سيصبح من أشهر المواقع في العالم. 

لجأ بعدها جيف بيزوس إلى والديه وطلب منهما قرض بـ 100 ألف دولار على الأقل حتى يتمكن من النهوض بموقعه, وفعلاً وافق والداه وأقرضاه المبلغ الذي كان مجموع مدخراتهم التي ادخروها طول حياتهم رغم أنه أخبرهم أن فرصة نجاح الموقع لا تتعدى الـ 30 بالمئة وأنهم على وشك خسارة جميع مدخراتهم. والمميز أيضاً أن أبوه لم يكن يعلم ما هو الانترنت, ولكن بسبب إيمانه بطموحات ابنه, وافق على إقراضه المبلغ.

ولحد الآن يقول بيزوس أن الموقع مر في العديد من الأوقات الصعبة ولحظات الفشل التي جعلته يفكر في إغلاق الموقع, ولكنه كان دائماً يرفض الاستسلام.


بداية موقع امازون:

افتتح بيزوس موقع كادابرا في عام 1995 حيث استلهم اسم الموقع من كلمة أبراكادابرا, ولكن بسبب صعوبة نطق الاسم, قرر تغيير الاسم إلى أمازون, مستلهماً من اسم نهر الأمازون في البرازيل والذي يعتبر أكبر نهر في العالم.

وخلال أول شهرين فقط أصبح موقع أمازون يحقق أيرادات تزيد عن 20 ألف دولار في الأسبوع الواحد, مما شجع العديد من المستثمرين التفكير في استثمار أموالهم في أمازون, الأمر الذي ساعد الشركة على توسيع نفوذها وتحسين خدماتها بشكل كبير, حيث حقق الموقع مبيعات تزيد عن 2 مليار دولار في عام 1996.

ولكن بعدها بدأت الصعوبات تظهر في طريق الشركة, حيث رفعت شركة Barnes & Noble قضية على شركة Amazon بسبب ادعاء الأخيرة أنها أكبر متجر لبيع الكتب على الأرض. كما أن التوسع التدريجي للانترنت بدأ بالانخفاض, وفي نفس الوقت بدأ العديد من الشركات المنافسة بالظهور مثل المتجر الالكتروني الشهير Ebay.

هكذا تفوق بيزوس على منافسيه بذكائه:

على الرغم من الأرباح التي كانت تحققها الشركة, إلى أن بيزوس لم يكن يأخذ هذه الأرباح إلى حسابه الخاص بل كان يستغلها في نمو الشركة على المدى الطويل, حيث لم يكن هدفه أن يكون غنياً فقط, بل كان هدفه أن يبني أكبر موقع للتجارة وأن يصبح أغنى رجل في العالم.

اعتمد بيزوس على زبائنه بشكل أساسي في التسويق, حيث رأى أن تجربة الزبون هي الأهم, ولذلك حاول دائماً ولحد الآن إرضاء زبائنه والعمل على تقديم أعلى جودة ممكنة في جميع الخدمات, والتعويض عن أي ضرر يصيب المنتج.

أغنى رجل في العالم amazon

ومع بدايات القرن الواحد والعشرين بدأ موقع امازون بالازدهار الكبير, حيث قرر بيزوس السيطرة على الأسواق الأخرى مثل سوق الالبسة والالعاب وغيرها, وفي عام 2005 أطلقت الشركة خدمة Prime والتي أتاحت التوصيل السريع للمنتجات, مما حقق لها أرباحاً هائلة في أمريكا وأوروبا. ثم في عام 2006 أطلق بيزوس منصة AWS أشهر منصة خدمات سحابية في الوقت الحالي, وبعدها وفي عام 2007 ومع بداية نهضة الكتب الالكترونية أطلقت امازون جهاز Kindle الذي حقق أيضاً المزيد من النجاح للشركة حيث مكن المستخدمين من قراءة الكتب الالكترونية بكل سهولة وفي أي مكان.

وبعدها تابع بيزوس نجاحاته وانجازاته, حتى أنه في عام 2017 قامت امازون بتوصيل أكثر من 5 مليارات منتج حول العالم, والآن تجاوز عدد مشتركي خدمة  112 Prime مليون مشترك. علماً أن قيمة شركة امازون حالياً تجاوزت ال تريليون ونصف دولار.

وعلى حساب جيف بيزوس الشخصي, فهو الآن أغنى رجل في العالم بثروة تقدر ب 175 مليار دولار, كما أن زوجته السابقة MacKenzie Scott أصبحت أغنى امرأة في العالم بثروة تقدر بـ 57 مليار دولار وذلك بعد قضية الطلاق التي حصلت بينهما إثر خيانة بيزوس لها.

وبعد كل هذه الإنجازات والنجاحات يبقى السؤال عن طموحات بيزوس القادمة مجهولاً, حيث أنه على ما يبدو لن يكتفي رجل الأعمال الشهير بهذه الثروة, وقد يتطلع إلى مضاعفتها عاماً بعد عام.

جيف بيزوس اغنى رجل في العالم

ما هو تقييمك للموضوع؟

Written by Guest

تطبيقات لممارسة الرياضة من المنزل اندرويد ايفون

أفضل التطبيقات لممارسة الرياضة من المنزل للأندرويد والايفون

7 صفات تنقلك من موظف جيد إلى موظف لا غنى عنه!

6 صفات تنقلك من موظف جيد إلى موظف لا غنى عنه!