in , ,

165 بليون دولار بسنة واحدة! كيف أصبح إيلون ماسك أغنى رجل في العالم؟

165 بليون دولار بسنة واحدة! كيف أصبح ايلون ماسك أغنى رجل في العالم؟


على الرغم من تحطيم الأرقام القياسية لعام 2020 من قبل جيف بيزوس وشركته أمازون في المبيعات والأرباح, فقد عُزل بشكل صادم من لقبه بقائمة فوربس كأغنى رجل في العالم بمطلع شهر كانون الثاني 2021. حيث صعق عالم المال عندما أصبح إيلون ماسك أغنى رجل في العالم. و قد تعتبر قصة صعود إيلون ماسك إلى القمة من أكثر القصص إثارة لأنها ربما تكون الأسرع من قصص صنع الثروات بالتاريخ كله. كيف أصبح إيلون ماسك أغنى رجل في العالم؟

الصعود إلى لقب أغنى رجل في العالم

جيف بيزوس - وارين بوفيت - بيل غيتس - ايلون ماسك

في آذار من السنة 2020, بفترة تقل عن السنة من تلقيه للقب أغنى رجل في العالم, لم يمتلك إيلون ماسك اكثر من 27 بليون دولار. حين بالكاد أصبح من ضمن قائمة بلومبرغ لأغنى خمسين رجل في العالم. هذا يعني أن إيلون ماسك قد أضاف 165 بليون دولار إلى ثروته, ليصبح أغنى رجل في العالم. بحلول تشرين الثاني, ارتفع إيلون ماسك بترتيبه إلى أغنى خمس شخصيات. حيث استطاع بشهر واحد أن يسبق كل من مارك زكربرغ صاحب فيسبوك و بيل غيتس صاحب مايكروسوفت, ليصبح في المرتبة الثالثة عالمياً. ثم أصبح خلف جيف بيزوس مباشرة صاحب أمازون بغضون كانون الأول والذي بدا أبعد من متناول اليد بسبب أرباحه الهائلة خلال هذه الجائحة العالمية. لكن صَعق إيلون ماسك العالم باجتيازه حتى لجيف بيزوس في كانون الثاني من 2021 بفارق خمسة بلايين دولار.

طفولته وتعليمه

ماسك أغنى رجل في العالم

من الواضح أن مهارة ريادة المشاريع هي من أهم المهارات التي تحلى بها كل الأثرياء من مارك زكربرغ ومروراً ببيل غيتس حتى إيلون ماسك. حيث بدا الأخير و كأن الإبداع جزءاً من خلاياه. فقد ولد لعائلة غنية في جنوب أفريقيا و اكتشف حبه إلى الحواسيب و قراءة عشرات الكتب بالعاشرة من عمره. ثم تعلم البرمجة لوحده و بدأ عمله الخاص بعمر الثانية عشر عندما قام ببرمجة لعبة الحاسوب والذي دعاها بلاستار – Blastar. حين اشترك بها في مسابقة وربح أول 500 دولار. لكن طفولته لم تكن بهذه السهولة. حيث تحدث عن امتلاكه أباً شديداً سبب له إساءة نفسية. غير أنه تعرض للتنمر من قبل أقرانه في المدرسة حتى اضطر إلى الذهاب للمستشفى في إحدى المرات بسبب ذلك.

بعد ذلك, سافر إلى كندا بعمر السابعة عشر ليتهرّب من الخدمة العسكرية الإجبارية في بلده وليحصل على الجنسية الكندية. حين اعتبرها بأنها خطوة لتحقيق هدفه التالي والذي كان الجنسية الأمريكية. فبدأ بتحقيق هذا الحلم عندما سافر إلى الولايات المتحدة الأميركية بعمر العشرين ليدرس بجامعة بنسلفانيا و يحصل على شهادة بالفيزياء و شهادة بالاقتصاد. بعدها أراد إيلون القيام بدكتوراه بفيزياء الطاقة, لكنه ترك الجامعة بعد يومين من الدوام.

مشاريعه وإنجازاته

تزامن وصوله إلى كاليفورنيا بانتشار الإنترنت والذي ساعده على اتخاذ القرار بترك تعليمه العالي و القيام بمشروع مع أخيه. حين تضمن هذا المشروع القيام بدليل رقمي للمدينة والذي سماه Zip2. ومن حسن حظه بأنه كسب المجازفة بهذا المشروع الذي باعه عام 1999 إلى شركة أخرى بما يقارب 307 مليون دولار. عوضاً عن أن يستريح و يحتفل ببداية ثراءه, تابع ماسك العمل باستخدامه لهذا المال في مشروعه الجديد x.com والذي أصبح لاحقاً PayPal. ثم اكتسب أول بليون عندما باع الأخير لشركة أخرى مقابل 1.5 بليون.

مكوك شركة Space-X

عندها, بدأ إيلون بالاتجاه إلى أهدافه الحقيقة. فقد تكلّم عن إرادته باستخدام نصف أمواله لمساعدة كوكب الأرض, و النصف الآخر لتأسيس مدينة ذاتية الدعم على المريخ, لإنقاذ الجنس البشري حال انقراضه. حيث أطلق ماسك شركتين اللتين غيرتا العالم. كانت Space-X هي الشركة الأولى بهدف بناء مركبات فضاء للرحلات التجارية, و التي أنتج خلالها لاحقاً الصواريخ القابلة لإعادة الاستعمال. و قد استطاع من الحصول على عقد مع ناسا, جعل من شركته الخاصة الأولى في إطلاق رواد فضاء بصواريخ دون طيار إلى محطة الفضاء الدولية.

لوغو شركة تيسلا

أطلق إيلون شركة تيسلا بالوقت ذاته من إطلاق شركته الأولى, بهدف صنع سيارات كهربائية بسعر مقبول لتضاهي شركات السيارات التقليدية. على الرغم من كل المصاعب, استطاع النهوض بشركته لتصبح الأعلى قيمة من شركات السيارات في الولايات المتحدة بسنة 2017. لم يقف عند ذلك, حين ازدادت قيمة أسهم شركة تيسلا في السنة الماضية وحدها بمقدار 720%. يعني ذلك أن قيمتها التي تساوي حوالي ال700 بليون دولار أصبحت بمقدار شركة تويوتا و فوكسفاغن و هيونداي و جينيرال موتورز و فورد مجتمعين. أعطاه ذلك الدفعة الكافية ليشارك أغنى رجال العالم بالثراء.

عقليّة إيلون ماسك

ماسك أغنى رجل في العالم

قد يبدو أفضل إيضاح لكيفية قيامه بهذا, هو رده على موقع تويتر لإحدى المنشورات التي تتضمن خبر تصدره كأغنى رجل في العالم. حيث رد على ذلك بقوله: “إنه شيء عجيب… حسناً, سأعود للعمل.” على الرغم أنه يبدو و كأنه أصبح ثرياً بليلة و ضحاها, في الواقع أنه كان يبذل كل ما بوسعه بجدّ طوال حياته حتى وصل إلى هذه اللحظة. فعندما واجهت شركة تيسلا – Tesla تأخيراً في الإنتاج عام 2018, صرح إيلون ماسك بأنه عاد لينام في المصنع. بعبارة أخرى, كرس كل ساعة من وقته ليعيد إنتاج الشركة إلى الوضع المثالي. لذا دون هذا السلوك من العمل الدؤوب والتركيز المكثف, لم يستطع ماسك ان ينهض بثروته كذلك. صرح أيضاً انه يعمل حوالي المئة ساعة أسبوعيا. و لم يأخذ عطلة اكثر من أسبوعين خلال 12 سنة الماضية, منذ قام بإطلاق شركة تيسلا. حتى أنه أمضى عيد ميلاده عام 2019 فيها عندما كان يعمل على الشؤون اللوجستية العالمية للشركة.

في النهاية, لا بد أننا نستطيع تعلم عدة أشياء من قصة حياته و مشاريعه و مجازفاته. و لاشك بأننا سنرى منه العديد من الأشياء المثيرة للاهتمام في المستقبل. ذلك إن استطاع الحفاظ على لقب أغنى رجل في العالم, أم لم يستطع.

Written by H. Zaibak

Comments

Leave a Reply

3 Pings & Trackbacks

  1. Pingback:

  2. Pingback:

  3. Pingback:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Loading…

0
أفضل المواقع لتحميل الكتب المجانية العربية والإنكليزية

أفضل المواقع لتحميل الكتب الالكترونية المجانية باللغتين العربية والإنجليزية!

بشهادات مصدقة من UNICEF! احصل على العديد من الدورات المجانية من منصة Agora

بشهادات مصدقة من UNICEF! احصل على العديد من الدورات المجانية من منصة Agora